آخر الأخبار

مخاوف الآباء تنتقل إلي الأبناء الخوف مابين الطبيعى والمرضي

مخاوف الآباء تنتقل إلي الأبناء الخوف مابين الطبيعى والمرضي

كتبت د.شيماء طايل سلامة
يحكي أن هي بداية كلماتي…..ماذا تحكي لابنك قبل نومه .. ماذا تحكي لأطفالك !! هل الأم والأب هما السبب الوحيد لوجود خوف عن أطفالهم ؟؟
هل تؤثر القصص المرعبة على الأطفال ؟
هل هناك خوف طبيعي وخوف مرضي ؟
هل يؤثر الخوف في شخصية الطفل ؟ عزيزي القارئ … مقال اليوم عن الخوف … ستجد إجابات على كل مايدور بعقلك من أسئلة عن الخوف وسريعاً سنبدأ الحديث هيا معي للتعرف على شئ يؤثر على شخصية طفلك بالسلب ويخلق منه إنسان جبان.
أنواع الخوف:-
1-الخوف الطبيعي: هو مايشعر به أي إنسان أو حيوان من مثيرات ومواقف خارجية أو داخلية تهدد حيات .
2- الخوف المرضي: إذا تكرر بدون مثير أي ان كان من الخيال وبصورة شديدة.
مصادر المخاوف المرضية وأسباب الخوف الطبيعية:-
• خوف الآباء أنفسهم.
• خوف و قلق الآباء و الأمهات على أبنائهم.
• الخوف من المسائل المجهولة غير الحقيقية كالغول و جهنم.
• الخوف من الموت.
• الخوف من الظلام.
• الخوف من الماء
 أسباب الخوف الطبيعي
• نشأة الطفل في بيئة من القلق النفسي و الخوف وعدم الثقة في النفس تجعله ينشأ على مشاكله .
• أسلوب تربية خاطئ.
تأثير الخوف على شخصية طفلك؟
1. الطفل الذي يخاف لا يسهل عليه تكوين الأصدقاء ويفضل أن يبقى مع نفسه و ليس من العسير علينا أن نتبين السبب في ذلك فإن العالم الخارجي للطفل ليس مصدر أمان و طمأنينه له و لذلك فإنه يتجنبه لأنه بذلك يقي نفسه الدخول في مشاكل جديدة تجعله يشعر بالعبء و التعاسة.
2. جعل الطفل شخص لا يثق بنفسه وحتى مخيلته دائما مرعبة وفي الكبر شخص جبان يخاف من كل شئ حوله .
طرق بسيطة لعلاج الخوف :-
1. التفاهم مع الطفل حول الشئ المخيف.
2. تدريب الطفل على مواجهة مصادر الخوف بعد موافقته.
3. محاولة إتزان سلوك الوالدين في المواقف الصعبة.
4. إبعاد الطفل مؤقتاً عن مثيرات الخوف.

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله