آخر الأخبار

فُرجـــة جريئة .. عالأمورة البريئة

فُرجـــة جريئة .. عالأمورة البريئة

بقلم – محمد موسي

سواء كان عمرها خمستاشر أو خمسة و خمسين، تتميز بنت بلدي بإن كل حب هو أول حب عندها، ماشية على قاعدة “الحب يجُب ما قبله” ، و على قد ما شبابنا غاويين يألفوا قصص غزوات غرامية ماحصلتش، بنات بلدي بقى غاويين إنكار على طول الخط، كل حب أول حب، كل بوسة أول بوسة ، تشوفها و هي قاعدة مع حبيب الغفلة ، و بتبصله بتمعن شديد، و راسها مايلة على جنب و آيلة للسقوط ، و هي بتتأمل في معاني الرجولة العظيمة اللي بتشع من وشه و تقوله ” أنا عمري ما حبيت قبلك ، و عمري ما حسيت براجل قبلك ” ممكن تكون متجوزة قبل كده مرتين، ده الرسمي ، غير العرفي و الذي منه، و مع ذلك ، عمرها ما حست براجل قبله، على أساس إن البلد مافيهاش راجل غير بسلامته، المشكلة إن الأهبل كمان بيصدق و تلاقيه قايم من القعدة منفوش و بيبص على الناس من حواليه بكبرياء، و عينيه بتقول “آه يا بلد مافكيش راجل غيري” ، و طبعاً أول بوسة بتدوخها و تحس إن الدنيا بتلف بيها، و بتحتاج تتسند، و ماتقدرش تصلب طولها، يا أخي مع إن البوس مش مخدر، و التدفق الهرموني المصاحب للبوسة بيفوق مش بيدوخ ، لكن لازم الدور ده علشان الحنتوس يقتنع إنه إداها جرعة زيادة من رجولته الدافقة، فعملت “دماغ بوس” معذورة يا جماعة، دي أول مرة … بعد الألف و تاج العفة ده مش بس في الأفعال، البنت غلبانة ، معلوماتها دايما سطحية و بسيطة عن “الحاجات دي” ، و لحد أول امبارح كانت فاكره إن المأذون لما بيكتب الكتاب و العريس و العروسة يبوسوا بعض يخلفوا على طول ، و لما يتأخروا في الخلفة يدوروا بقى يمكن المأذون كتب حرف غلط و لا حاجة ، بريئة يا إخواننا … بريئة البنت موت، طبعا غني عن التعليق ان ده مش ادعاء براءة، ده ادعاء جهل و هطل، بس المشكلة دي مش في دماغ البنات بس، دي أساسها من دماغ الرجالة، فيه باحث شاب بحث أسباب عدم رغبة الرجل في مصر في الزواج من المطلقات و الأرامل ، طلع السبب الأول اجتماعي، زي رفض الأهل و كده يعني، و التاني و ده المفاجأة ، طلع جنسي، لأن الأستاذ خايف من المقارنة ، و أساس الخوف ده مش إن رجالتنا مضروبين و لا تايواني لا سمح الله، لكن أساسه الفشر، كل يوم واحد على القهوة يديها وصلة فشر عن قدراته فوق الفظيعة ، و كل اللي حواليه يقوموا مقلقين على نفسهم ، بس ده موضوع عاوز يتناقش لوحده و للبريئة الأولى و لوحش الورق التاني أقول، يا بريئة الإنسانة مش علبة بيبسي لازم تبقى متبرشمة و ماحدش شرب منها قبل كده، الإنسان أكرم من أنه يكون فيه مستعمل و زيرو، و إنت يا وحش الورق ، الراجل مش بيبسي صاروخ يعني إنتعاش أكبر، الراجل قدرة على الحنان و الحب و الاحتواء ، و الجنس حوار ذكي بين جسدين، و إلا اقلكم ، مش مهم، خليكم زي مانتم ، أمال هانتفرج في الكافيهات و نضحك على إيه ؟

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله