آخر الأخبار

البابا تواضروس: الألم يعتصر قلوبنا وكنيستنا أم الشهدااء

البابا تواضروس: الألم يعتصر قلوبنا وكنيستنا أم الشهدااء

كتب/هانى توفيق

تزامنًا مع احتفالات الأقباط بأعياد القيامة.، قال البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، فى رسالة لجميع رعايا الكنيسة على مستوى العالم وللكنائس فى أمريكا وكندا وأمريكا اللاتينية وأوروبا وآسيا وأستراليا،
وذكر البابا فى رسالة مصورة : ” قلوبنا تعتصر الألم لفراق أحبائنا والشهداء ونذكرهم على الدوام، أنهم رقدوا على رجاء القيامة، وتهنئتى للجميع الله يحفظكم ورسالتى للأساقفة والكهنة والخدام والخادمات وكل الشباب والأطفال والأسر بكل كنيسة بكنائسنا الممتدة فى قارات العالم”.
وتابع البابا الكنيسة المصرية بكنيسة شهداء، مضيفًا : “من استشهد فى الحوادث الأخيرة رقد على رجاء القيامة، ونصلى من أجل أن يحفظ الله بلادنا الحبيبة من كل شر”.
وأشار «تواضروس» إلى أن القيامة تأتى بعد الآلام، وشركة الآلام عندما يشترك فيها الإنسان لأنه ليس هناك مجدا بدون ألم، ولا يوجد إكليل حياة بدون إكليل الشوك، ووجد الإكليل فأعطانا إكليل الحياة، ولا قيامة بدون صليب، وشركة الآلام التى يجتازها الإنسان وتاريخ الكنيسة، ونعبر عنها بفصول كثيرة من أحداث الاستشهاد حتى الكنيسة القبطية بكنيسة الشهداء وهو اللقب الخاص بها بكافة أنحاء العالم”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله