آخر الأخبار

من ينقذ دارالسلام من إراقة الدماء ؟

بقلم ـ محمد مهدى
إتصفوا بالطيبة ، والرجولة ، والذكاء ، وكرم الأخلاق ، والأصل الكريم ، هذه بعض الصفات التى عرفنا بها أبناء مركز دار السلام وقراه بمحافظة سوهاج ، ولكن نتسائل هل ما يحدث فى دار السلام من اراقة للدماء تقصير أمنى ؟ أم أنه من باب العصبية التى اتسم بها أبناء الصعيد عامةً وأبناء دار السلام خاصةً ؟ أم أن هناك من يقوم بإشعال الفتنة بين العائلات وبعضها ممن تكون لهم مصالح فى إحداث مثل هذه الفتن ؟ أم أنه إهمال من جانب الدولة فى نشر الوعى الدينى لأبناء دارالسلام فى ظاهرة الأخذ بالثأر ؟ أم أن هناك أسباب أخرى لانعرفها ؟ هذه الأسئلة يجيب عليها أبناء دار السلام بأنفسهم لأن غالبية دارالسلام تجرّم وتحرّم مثل هذه الأفعال ،  وخاصةً ان الضحية فى هذه الظاهرة هم شباب دار السلام  ممن لم تقترف أيديهم ذنباً ، ونؤكد انه لابد من تفعيل القانون وبحزم فى مثل هذه القضايا ،  وفى النهاية نسأل القيادات فى سوهاج ، ما هو الحل الأمثل لحل هذه المشكلة فى مركز دار السلام ؟

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله