آخر الأخبار

رموز مكافحى الفساد التعليمى

رموز مكافحى الفساد التعليمى

بقلم سوزان احمد

انى لارى بريق النور نابع من الايادى البيضاء من رموز ومحبى مكافحة الفساد الموجود فى اهم واخطر مجال على الاطلاق الا وهو التعليم امثال السيد وكيل الوزارة الاستاذ محمد عبد الهادى ….وسيادة الوزير المفوض بجامعة الدول العربية الاستاذ عبد الصمد سليمان …..والمستشار الاعلامى الكبير العظيم الاخ والاستاذ والقدوة صاحب القلم الذهبى البتار لكل فاسد ومتجاوز ناجى هيكل…… والاستاذ عادل عثمان مدير ادارة الهرم التعليمية والمهندس بدوى العقبى الامين العام لائتلاف حب الوطن بالجيزة ….والاستاذ اشرف سلومة وكيل ادارة الهرم التعليمية الانسان الخلوق الصبور فى معاملة الجمهور والمجتهد النشيط والذى لا يقبل اى تهاون لاى متجاوز او مخالف من الناحية القانونية او التربوية التى قد تصيب ابنائنا داخل المدارس خاصة المدارس الخاصة…. والمتحدث الاعلامى لادارة بولاق التعليمية الاستاذ محمد البدراوى ….والاستاذ الرائع المثل الحقيقى للتربية والتعليم والذى يطبقها فى مدرسته التى يعمل بها مدير وهى مدرسة حكومى الاستاذ على القاضى

وهؤلاء يمثلون حائط داعمى قوى وحصن حصين قوى ضد كل من يحاول من قريب او بعيد ان يقترب من ابناء الوطن داخل المدارس سواء بالتطبيق الصارم للقوانين او التطبيق العملى للتربية الصحيحة واساليب التعليم الحقة من خلال العمل كادارى وقيادى داخل المدرسة ز…او بقلمه الحر القوى النظيف لمكافحة الفساد والفاسدين ….او بالتدعيم القوى لنشر الفكر الذى يرتقى بالعملية التعليمية ….او من خلال علاقاته واتصالاته لكل من يساعد فى العملية التعليمية….. اى الارتقاء بالتعليم التربوى والعملى من جميع النواحى

وانا هنا بدأت الاطمئنان على مستقبل التعليم ان شالله فى المرحلة القادمة فهؤلاء من ذكرتهم اياديهم بيضاء فى التعامل فى هذه المنظومة وبنفس الوقت صارمين فى توقيع العقوبات على المتجاوز بصرف النظر عن منصب مرتكبوها….. صوتهم حر… قراراتهم حازمة …..غير قابلة للمساومة او المفاوضة او المماطلة وانا على يقين انهم سوف يحدثوا تغيير قوى خاصة فى نطاق المدارس الخاصة المليئة بالفساد التربوى قبل التعليمى.. والتحايلات على القوانين بغزارة …..اعانكم الله على هذه الرسالة الشاقة ….واعاننى معكم لاعطاء كل ذى حق حقه سواء بالاثابة او العقاب …..ليكون عبرة لكل من تسول له نفسه ان يجعل من نفسه فرعون فوق القانون

فالحق احق ان يتبع فى النهاية

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله