الصمت نوع من الرقي

الصمت نوع من الرقي

بقلم – فوزية طحان

أحيانا الصمت نوع من الرقي حتي لا تجرح أحد ربي قلبي يعاني ولكنه يصمت يقابل في حياته أنواع شتي من الألم ولكنه لا يتكلم ينجرح ويقاوم وينكسر ويحاول يبكي ولكن بدون صوت ربي أنت اعلم مني بحالي فلا تحرمني من لذة الفرحة ولا تحرمني رحمتك أخيتي يا أمة الجبار يبقى الله معك حين لا يبقى أحد” ويرضيك الله حين لا أحد يشعر بك ويقضي الله عنك حين لا أحد يسعى ستأتي لحظة يجبر الله فيها خاطرك لحظة يفزّ لها قلبك تشفي كُلَّ كسوره يعوضك عمّا كان فاطمئن لأنَّ عوض الله إذا حلّ أنساك ماكنت فاقد وسنظل نغرس ورود الأمل كلما أحرقها أنين اليأس و سنظل نعتني بأغصان العزيمة كلما حاولوا كسر تلك الأغصان وسنظل نفتح صمامات قلوبنا لكل من نعزهم و نحبهم

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله