الى كل مصرى شريف

الى كل مصرى شريف

كتب عيد صالح
الشائعات هى سلاح من أسلحة الحرب النفسية التي يتجه إليها أعداء الوطن في الداخل والخارج لتحقيق أغراضهم الدنيئة ، وهي سلاح خطير قد يكون أخطر بكثير من الاسلحة التقليدية مثل البندقية أو المدفع ، لأنها تكون موجهة إلى جموع الشعب وليس إلى جيشه فقط . وقد يستغل العدو أدواته في الداخل قبل الخارج لجعله سلاحا فتاكا مستغلا الوعي المحدود لدى الشعب المراد تدميره في بعض الأمور أو الجهل بها ، أو ربما استغلال قضية تشغل الرأي العام و تثير احتقانه و تبدأ في استخدامها و نسج الأخبار الكاذبة حولها ، مما يؤدي إلى تفاقمها . وإذا كانت قواتنا المسلحة الباسلة تزود عنا وعن أرضنا الطاهرة في جميع ربوع وطننا الغالي ( مصر ) ضد كل من يحمل سلاحا ويهدد أمننا القومي ويعرضه للمخاطر ، فإن كل مواطن أيضا مكلف بأن يدافع عن أمننا القومي كل في موقعه ، وهذا الدور لايقل أهمية عن دور أي جندي يحمل السلاح ليدافع عن تراب وطننا المقدس . أخي المواطن المصري وأختي المواطنة المصرية : حرب الشائعات بكل ماتملك من قوة وأضعف الإيمان ألا تقوم بترديد الشائعة حتى لا تنتشر وتكون بذلك قد ساهمت دون أن تدري في نشرها وحققت هدف أعداء الوطن . ومن الممكن أن تكون أكثر إيجابية في أن تقوم بالقضاء على الشائعات و إخماد نيرانها بنشر الحقائق و توعية الغير ، وبذلك تكون قد وأدت الشائعة في مهدها . و يجب على الجميع توخي الحذر ، فهناك الكثير من الشائعات على وسائل التواصل الاجتماعي ( فيس بوك – تويتر ) تكون مثل السم فى العسل ظاهرها مؤيد لمصلحة الوطن وباطنها عكس ذلك تماما . و أخيرا ، فإنني أثق في وطنية كل مصري ومصرية وكل الشرفاء على أرض مصر والمقيمين خارجها ، وأوصيكم ونفسي بالحرص الشديد في التعامل مع كل مانسمع ونرى . حفظ الله مصر و شعبها الأصيل .تحيا مصر تحيا مص

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله