زيارة الرئيس السيسي لمحافظة الفيوم بين الواقع والمأمول

زيارة الرئيس السيسي لمحافظة الفيوم بين الواقع والمأمول

كتب – محمود المهدي

في إطار برنامج الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لزيارة الموقع والمحافظات الأقل حظأ والمهمشه علي مر العصور والأنظمة المختلفة ، لاعطائهم قبلة الحياة وتسليط الضوء على بعض المشاكل والحلول والاحتياجات لتلك المحافظات التي تعاني من مشاكل عدة ،سواء علي الجانب التنموي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي والخدمي والتي تفتقدة بشدة محافظة الفيوم والتي تعتبر الطرف الأول في المعادلة الصعبة التي تحتاج إلى عملية جراحية عاجلة ، لطمأنة المواطن الفيومي البسيط أن القيادة السياسية والدولة تقف خلفة ولن تتركه فريسة سهلة لأهل السوء والفتن والمعتقدات الغربية والسيئه ، وأيضأ استغلال الطاقات البشرية والأيدي العامله داخل المحافظة في تطوير المواقع المختلفة وتنمية المهارات الحياتية والمعيشية للمواطنين ، عن طريق إطلاق بعض المشروعات القومية لضمان عملية التنمية المستدامة وتشغيل الأيدي العاملة من ابناء المحافظة الفقيرة والأقل حظآ في مجمل الحياة سواء علي المستوي التعليمي أو الثقافي أو الطبي والعملي .

ومن هذا المنطلق ندعو نحن مواطني الفيوم المهمشين السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، والسيد رئيس الوزراء ، وجميع الاجهزة التنفيذية ، ورجال الأعمال المخلصين ورجال الاقتصاد ، الي زيارة عاجلة الي الابنة الصغرى الفيوم للوطن الأم “مصر ” للتواصل الاجتماعي والعمل على إحياء المواطنة وزرع روح المحبة بين ربوع الوطن ، وتسليط الضوء على بعض المناطق الأثرية والتاريخية والطبيعية ، والتي تتمتع بها محافظة الفيوم أو “مصر الصغرى” كما كان يطلق عليها في السابق بشعبها الجميل والمتسامح والأكثر حبأ لوطنهم وبلدهم وجوها الخلاب الساحر الذي يحتاج فقط الي لمسة وفاء لاعطائهم قبلة الحياة والانطلاق نحو الأفضل وتهيئة جو من الالفة والاستقرار والأمان بين ابناء الوطن الواحد وعدم قدرة أحد علي زرع روح الفتن الطائفية وزعزعة الاستقرار والتفريق بين نسيج المجتمع المصري الواحد.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏في الهواء الطلق‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏سماء‏ و‏في الهواء الطلق‏‏‏

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله