حق الانسان في التنمية

حق الانسان في التنمية

 

جمع واعداد
د/ عبد العليم سعد سليمان دسوقي

الحياة هي هبة من الله عز وجل الى الانسان، فهي حق له ويجب عليه الحفاظ على مقوماته الجسمية والنفسية. وله الحق في التنمية والعيش بحرية وبسلام. وقد جاء في الاعلان عن الحق في التنمية الصادر عن الجمعية العامة للامم المتحدة في عام 1986 من ان الحق في التنمية هو حق من حقوق الانسان غير قابل للتصرف وان الانسان هو الموضوع الرئيس للتنمية فهو الهدف والوسيلة وهو المشارك النشط في الحق في التنمية والمستفيد منها. وان افراد المجتمع مسؤولين فردياً وجماعياً عن عملية التنمية اخذي بالاعتبار ضرورة الاحترام التام لحقوق الانسان والحريات الاساسية الخاصة بهم وواجباتهم تجاه المجتمع فقد ورد الاتي:
1. الحق في التنمية حق من حقوق الانسان غير قابل للتصرف وبموجبه يحق لكل انسان ولجميع الشعوب المشاركة والاسهام في تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية وثقافية وسياسية والتمتع بهذه التنمية التي يمكن فيها اعمال جميع حقوق الانسان والحريات الاساسية اعمالاً تاماً.
2. ينطوي حق الانسان في التنمية ايضاً على الاعمال التام لحق الشعوب في تقرير المصير. والسيادة التامة على جميع ثرواتها ومواردها الطبيعية.
لقد تعرفنا على التنمية البشرية بانها عملية توسيع لخيارات الناس ويتحقق هذا التوسع بزيادة القدرات البشرية وطرائق العمل البشرية والقدرات الاساسية للتنمية البشرية على ميع مستويات التنمية و ذلك عن طريق
 ان يعيش الناس حياة طويلة وصحية.
 ان يكونوا مزودين بالمعرفة.
 ان يكونوا بامكانهم الحصول على الموارد اللازمة لمستوى معيشة لائق.

و اخيرا يمكن القول…..
1. جوهر الحق في التنمية هو المبدأ القائل بان الانسان وهو المقصود الرئيس بالتنمية وبان الحق في الحياة يعني فيما يعنيه توافر الكرامة الانسانية والضروريات الدنيا للحياة.
2. انتشار الفقر المدفع على نطاق واسع يحول دون التمتع الكامل والفعلي بحقوق الانسان ويضعف الديمقراطية والمشاركة الشعبية.
3. استتباب السلام والاستقرار يقضي بالعمل والتعاون على الصعيدين الوطني والدولي من اجل اتاحة افضل للمجتمع في جو من الحرية افسح يتمثل عنصرها الحاسم في القضاء على الفقر.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله