آخر الأخبار

قصيدة : قبليني سيدتي قبل اعدامي

قصيدة : قبليني سيدتي قبل اعدامي

كلمات \ طارق فريد..
انتظرت على ناصية فؤادي
ركناً شاعرياً وأملاً يُداعبُ رمادي
ورميتُ من نافذة سيارتي كل آهاتي
وقتلت عمداً مع سبق إصراري
كل ذكرياتي …
ودعت برائتي وكل معاني الوفاء
واستحضرت معي مكر النساء
وقساوات المحاربين القدماء
وبطش فرعون للرعية والحكماء
وكأني دولة الباستيل
وأنتي انطوانيت الشقراء
امضي بك قدما نحو المقصلة
تاركا شعبي في العراء
لا أبالي أن تُقطع رأسي
أو يذهب عمري هباء
هكذا فلسقة الملوك والأمراء
أحمق مغرور أنا
لكن قُربك يزيدني غياء ….
في هذا الركن يرقد جثماني
شعرأ ونثرا يحطم الأوثان
عمراً ضاع في عنفواني
والأن يرقد هامدا يشكو زماني
فهل تُـقبليني سيدتي قبل اعدامي ؟

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله