آخر الأخبار

رسالة الي الرئيس السيسي

رسالة الي الرئيس السيسي

بقلم /نهال السنهوري
سيدي الرئيس

ابعث اليك بكلمات الم بحروف من امل استئصال الورم ليس حلا نهائيا بل لابد من تقوية المناعه لمنع انتشار الخلايا السرطانية في باقي الجسد حتي لا تضعف قواه ويسقط صريعا طريح الفراش .
مع إعدام حبارة او غيره لم ولن تنتهي قصة التطرف ومعاناة العالم معه بل لابد من محاربة الاساس ومحاربة زارعي الفكر نفسه ،الرؤوس التي تربي وتجهز وتظل بعيدة في منأي عن الخطر بل تزج بكل فارغ الرأس معدوم الهوية الي افكارها الهدامة وتزرع بداخله كره للعالم وتكسر به سلام الدنيا وتجعله قنبلة موقوتة في وجه العالم .
سيدي الرئيس ان أردنا مجابهة الارهاب ودحره فلابد من إبادة منبته ولذلك عليك بوزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي وهيئة الازهر الشريف فتلك المؤسسات من أخطر مؤسسات الدولة وصلاحها صلاح للدولة ،تلك المؤسسات التي هدمت بناء الوطن لأعوام وربت أجيال ارهابية منزوعه القلب والعقل والتفكير ربت اجيال ساخطة علي مجتمعها كارهة لبلادها وحكوماتها بل نزعوا حب الوطن من داخل قلوبهم وعلموهم ان الوطن لا قيمة له وان كل مخالف لهم دمه حلال فبداخل كل مصر اعداد مهولة من إرهابيي الفكر ومتطرفي العقول مسؤلين عن ملايين ممن سيصبحون مستقبل مصر فأي مستقبل يكون؟؟؟
هؤلاء المجرمون حتي وإن أنكروا علاقتهم بذلك الفكر ولكن ينشروه من خلال تصرفاتهم ويلقنوه للتلاميذ والطلاب في الجامعات
نظرة بسيطة لمن يملؤن السجون تجدهم طلبة طب وهندسة وصيدلة وخلافه ليس بجهال ولا معدومي ثقافه ولكن أي ثقافة زرعت بداخلهم تلك الثقافة التي أودت بهم الي داخل السجون لتجعلهم يكرهون بلدهم اكثر واكثر والرأس المدبرة التي تروي تلك النبتة حرة طليقة تغرس غيرها لتلحق بهم وتنتظرهم في الخارج لتصنع منهم قتلة ومجرمين ظنا منهم انه انتقام لمستقبلهم ولدينهم ونجدهم يذبحون ويفجرون ويقتلون الابرياء بلا شفقة ولا رحمة،فأحفاد البنا قد صاروا سرطانا يسري في عروق مؤسساتنا والازهر يقف مكتوف الايدي ينظرهم من بعيد ليس هذا فقط بل ويخرج لنا علماء امثال القرضاوي اي علم درس واي فكر تعلم ، نقطة يجب الوقوف عندها طويلا .
الازهر بيت الداء فجميع تلك المؤسسات تحتاج الي تطهير ونظرة من العمق لنخرج الي بر الامان نحتاج هنا الي كاسحه الغام لتخرج لنا كل ماهو خبيث لنحيا بجسد معافي وليس فقط الخطاب الديني مايحتاج الي تعديل بل جميع المناهج تحتاج التغيير ،تدريس الانسانية والمحبة وحب الوطن وزرع الانتماء افضل بكثير من تدريس كتابين للاسلام والمسيحية وتقسيم الطلاب في حصة الدين إزرعوا فيهم حب الله وليس الخوف منه ازرعوا فيهم التشابه وليس الاختلاف علموه انه انسان فالانسانية اسمي معاني الايمان .
سيدي الرئيس ….الاصلاح من المنبت افضل من حرق المحصول .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله