الإعدام لخاطفى الأطفال

الإعدام لخاطفى الأطفال

كتب.هانى توفيق
هذه ليست شعارات ولاكلام وكل إنسان هيحط نفسه مكان أباء وأمهات المخطوفين هيطالبوا القضاء بالإعدام لخاطفى الأطفال
أبناء القضاه نفسهم لوتم خطفهم هيتم المطالبه بإعدام الخاطف
الحكايه النهارده مش جديده ومنتشره على صفحات كثيره بس لكثرت وجعى وإحساسى بالحاله التى كنت فى أحدالأيام من ضمن الأشخاص الذين يفتحون ملف خطف الأطفال وتجارالأعضاء فقررت أن أنشرهذا الموضوع وهو لطفل إسمه عبدالرحمن أحمدتم خطفه من قبل جاره ويدعى حسين الشهيربحسين فندام
تم خطف الطفل عبدالرحمن وتم تسليمه لعصابات لخطف الأطفال فى إبنى بيتك ب6أكتوبروإختلفت العصابه مع الخاطف بعدها قررالخاطف التخلص من الطفل فدخل عليه وبإيده حجروفضل يضرب فيه لغاية ماقطع النفس وأخطه ودفنه فى شوال رمله ولكن إرادة الله أرادت بأن عبدالرحمن يعيش وفضل فى المستشفى مده لغاية ماتم شفائه
وتم القبض على المجرم الخاطف وإعترف بالجريمه والمجرم محبوس بقاله سبعة أشهر
منذ أيام المجرم إتحكم عليه بسنه سجن فكانت الصدمه الكبرى لأهل الطفل الذين يتسائلون كثيرا إزاى خاطف وقاتل ويعترف بجريمته والقضاء يحكم عليه بسنه وقضى منهم سبعة أشهر يعنىةبعدثلاثة أشهرهيخرج المجرم من السجن إزاى وإحنا بنطالب بتغليظ القوانين والأحكام على خاطفى الأطفال والمتاجره بأعضائهم والمجرم يتحكم عليه بسنه
وإزاى لما والد الطفل الضحيه يقول أناهاخدحق إبنى كلنا بقوله لأ فيه قضاء وقانون هيجيبلك حقك
إزاى اللى فى إيده فالنار لم يشعر به أحد وإزاى بتطلبوا منا أن نحب البلد ونحن أطفالنا فى خطر والمجرم يخرج ليزاول مهنته وهى الخطف والمتاجره بأطفالنا
عفوووووووووووا ياقضااااااء مصر
فنحن بشر

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله