آخر الأخبار

أهمية الشباب في تنمية الوطن

أهمية الشباب في تنمية الوطن

 

جمع و اعداد
د/ عبد العليم سعد سليمان دسوقي

تتعدد قضايا الشباب و تتنوع و لعل أولى هذه القضايا التي أود تأكيدها هي إن مسالة الاهتمام بالشباب لم تعد ظاهرة محلية أو إقليمية , بل أصبحت ظاهرة عالمية ,لما للشباب من دور بارز و مميز في دعم المسيرة التنموية الشاملة لما يملكه من طاقة و قوة و حيوية و دينامية . لذا يجب بذل المزيد من العناية و الجهد و الالتزام لإعداد الشباب و رعايتهم بشكل يضمن صحة الشباب كونها ثروة وطنية و قومية و إنسانية , فبقدر ما نعطي الشباب و نعدهم الإعداد السليم بقدر ما نحصل على خبرات و كوادر بشرية قادرة على مجابهة التحديات الداخلية و الخارجية في عالم سريع التغير .
1- أهمية الشباب
يمثل الشباب في كل أمه عمودها الفقري وفيها النابض ويديها القوية التي تبنى وتحمى ، ومخزون طاقتها المتدفق الذي يملؤها حيوية ونشاط ، فهم همزة الوصل التي تربط بين الحاضر والمستقبل ووقود كل حركات التغيير الأجتماعى.إن الشباب هم وقود التقدم والتنمية فما أعظم الدور الذي قام به الشباب المصري في ثورة 25 يناير المجيدة 2011 م أذ كانوا بمثابة الشرارة الأولى لها والمفجر الأقوى لاندلاعها فقد خططوا وتواصلوا وثاروا ليطالبوا بالعيش والحرية والعدالة الأجتماعية.
2 – خصائص الشباب
• الاستجابة للتغيرات الاجتماعية
• القدرة على التخيل والإبداع
• الاستقلال والاعتماد على النفس
• التمتع بالحيوية والنشاط
• تقبل الأفكار الجديدة
3 – المخاطر المهددة للشباب في المجتمع
يمكن تصنيف فئات الشباب المعرض للخطر إلى ثلاثة أنواع هي
 النوع الأول
الشباب الذي يواجه عوامل الخطر في الحياة ولكنه لم ينخرط بعد في السلوك المنطوي على الخطر مثل الشباب الذي
يعيش في ظل ظروف اقتصادية صعبة تجعله عرضة للتسرب من المدرسة أوعدم الحصول على فرصة عمل مناسبة
 النوع الثاني
الشباب المنخرط في السلوك المنطوي على الخطر ولكنه لم يبدأ في المعاناة من العواقب السلبية الشديدة له مثل الشباب كثير التغيب عن المدرسة ولكنة لم يتسرب بعد أو الشباب الذي يمارس الأنشطة المنحرفة ولكنه لم يتعرض لها
 النوع الثالث
الشباب الذي يعانى من العواقب السلبية الناتجة عن ممارسة السلوكيات المنطوية على الخطر مثل الشباب الذي تسرب من المدرسة بالفعل أو الشباب المسجون أو الشباب المدمن
4 – السياسات الوطنية الشبابية
تعبر عن رؤية واضحة من قبل الأمة تجاه شبابها وتكون بمثابة رمز لالتزام المجتمع تجاه مواطنية من الطلائع والشباب تساعد في وضع صورة قومية حول حياة الشباب تخلق أطارا للأهداف المشتركة والعمل الجماعي توفر قاعدة لضمان التوزيع العادل للموارد الحكومية وفقا لاحتياجات الشباب تعرض قنوات واليات حول كيفية مشاركة الشباب في اتخاذ القرار فى الدولة
ويقصد بمفهوم تمكين الشباب- العمل على تعزيز قدرات الشباب والارتقاء بواقعة بهدف معرفة حقوقة وواجبا ته وزيادة وترسيخ العلاقات ما بين الشباب والمؤسسات وذلك من خلال توفير الوسائل المادية والمعنوية التي تمكنهم من المشاركة في عمليات التغير في عدة مجالات مثل الاقتصاد والعمل الأجتماعى والسياسى
5- أهم مجالات تمكين الشباب
• المجال السياسي: ويتعلق بالممارسات الديمقراطية وتوزيع السلطة وتداولها ودعم المواطنة وحقوق الإنسان
• المجال الأقصادى: توفير وضع اقصادى كريم للشباب وهذا يتطلب مواجهه مشكلة بطالة الشباب والاهتمام بثقافة العمل الحر وريادة الأعمال
• المجال الأجتماعى: توفير مبدأ تكافؤ الفرص بين الفقراء والأغنياء وبين قاطني الريف والحضر وبين الرجال والنساء وهو الأمر الذي يقتضى توفير ودعم حقوق الشباب فى العمل المناسب والتعليم الجيد والمسكن الملائم
• المجال الثقافي: فيتمثل في تطوير التعليم والاهتمام بتنمية قدرات المتعلم على المقارنة والتفكير النقدي ودعم كافة الأنشطة والممارسات الثقافية المرتبطة بترسيخ قيم الانتماء والحفاظ على الهوية المصرية

5- أدوار الشباب في المجتمع
 المشاركة فى التغيير الأجتماعى : الشباب المصري كان سباقا في المناداة بطموحات الأمة فقد خرج طلاب مدرسة الحقوق عام 1919 م عند بدء الثورة الشعبية بجانب دورهم في مظاهرات عامي 1925 م و 1946 م وفى معارك الكفاح المسلح ضد الإنجليز بمنطقة القناة عام 1951 م وكذلك مشاركتهم في حرب أكتوبر المجيد عام 1973 م وفى دعم الآضرابات العمالية بمدينة المحلة الكبرى يوم 6 ابريل 2008 م وصولا لدورهم المهم وتضحياتهم الغالية في ثورة 23 يناير 2011 م التي ثارت على الظلم والفساد .
قاوموا الظلم وحاربوا الفساد على مدار التاريخ أملا في غد أفضل وحياة كريمة قوامها الحرية ، العدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية
 المشاركة في تحقيق التنمية:
التنمية المستدامة هي جملة العمليات والبرامج التي يمكن من خلالها توحيد المواطنين والحكومة لتحسين الأحوال السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية في المجتمع بشكل يضمن توفير درجة عالية من الرفاهية والعدالة الاجتماعية للمواطنين .
وهذا يتتطلب من كشباب مصري إن نسعى إلى العمل والاجتهاد من اجل تحقيق التنمية المستدامة لمجتمعنا المصري بعد ثورة يناير وكل منا يمكنه إن يشارك في تحقيق التنمية لوطنه بطرق شتى كل وفقا لما يستطيع تقديمة
 المشاركة في العمل التطوعى:
يقصد بالعمل التطوعي ( مساهمة الأفراد في إعمال خدمة المجتمع وتقديم الرعاية والتمنية الاجتماعية سواء بالفكر أو الوقت أو الجهد أو التمويل أو بغير ذلك من الأشكال الأخرى دون الحصول على مقابل مادي منتظر من جزاء ذلك0
ومن أهم مجالات العمل التطوعي
المجال الآجتماعى : المساهمة في حل مشكلات المجتمع والتبرع للفراء وتنظيم حملات التوعية الاجتماعية
المجال العلمي : المشاركة في نشر العلم ومحو الأمية
المجال البيئي : الاشتراك في حملات التوعية البيئية والحفاظ على البيئة
المجال الديني : المشاركة في الدعوة وتنمية وتصحيح الوعي الديني لإفراد المجتمع
المجال السياسي : المشاركة في تنمية الوعي السياسي لإفراد المجتمع والدفاع عن حقوق الآنسان
فوائد العمل التطوعي
بالنسبة للفرد
1- اكتساب خبرات جديدة
2- تنمية روح الولاء والانتماء وزيادة الشعور بالمسئولية الاجتماعية
3- تنمية القدرات والمهارات الشخصية وزيادة الشعور بتقدير الذات والثقة
4- إتاحة الفرصة للعمل الجماعي والعمل في فريق
5- توفير الفرص للمشاركة في حل مشكلات المجتمع وخدمة
بالنسبة للمجتمع
1- في دعم عمليات التنمية بالمجتمع
2- يؤدى إلى تغيير الاتجاهات والقيم السلبية التي تعرقل عملية التنمية
3- يساعد في سد العجز والثغرات الموجودة في احتياجات المجتمع المختلفة
4- يساعد على توفير الجهود الحكومية
5- يزيد من التماسك الآجتماعى بين أفراد المجتمع

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله