لميس جابر “تيران وصنافير” ليسوا مصريتين وهما ملك للسعودية

لميس جابر “تيران وصنافير” ليسوا مصريتين وهما ملك للسعودية
كتب / محمد الصوفي

حضرت اليوم الدكتورة ” لميس جابر” المفكرة والكاتبة وعضو مجلس النواب بملتقي الشباب السنوي “لنعبر جسراً” لالقاء محاضرتها ضمن برنامج الملتقي وكانت بعنوان “شخصية مصر” وتداولات خلال محاضرتها الكثير من المواضيع السياسية الهامة التى تخص الدولة ومنها قضية فلسطين والاسلحة الفاسدة وقالت ان حرب فلسطين ليست كانت بها اسلحة فاسدة وهي قضية ملفقة ولم يصدر حكم ضد أحد وهي كانت للمكسب السياسي وان حرب فلسطين كان بها جيشان قويان هم ( الجيش المصري والجيش الاردني ) وكانت مصر تحارب بالطائرات وكان بيننا وبين تل أبيب “30 كم” وتم عقد هدنة لان الجيش المصرى تم فرض حصار عليه من أمريكا واوروبا وقبلنا الهدنة من أجل شراء أسلحة من بعض الدول التى كانت تحارب فى الحرب العالمية الثانية وقامت اسرائيل خلال الهدنة بمساعدة من امريكا واوروبا ببناء جسر جوي وأستأنفت الحرب وفوجئ الجيش المصري بإنسحاب الجيش الاردني وتم حصار الجيش المصري فى منطقة “الفالوجا”.
وعندها أخذ الملك عبد الله “ملك السعودية وخادم الحرمين وعد من “جولدا مائير” بأن تقوم بتعينه ملكاً علي القدس لو أنسحب من الحرب ولان هذا كان أمل الملك عبدالله ان يكون ملك علي القدس لذلك انسحب ولكن لم يحدث هذا الوغد وهي عادة من عادات اليهود بالرجوع فى الاتفاق.
وخرجت مصر من الحرب وغزة تحت الإدارة المصرية والضفة الغربية تحت الإدارة الأردينة .
وتم خداع الملك عبدالله ” ملك السعودية ” قام الفلسطنيين بإغتياله وهو يصلي بالمسجد الاقصي عام 1952 وكان بجواره حفيده الملك “حسين”
ثم جءت إسرائيل بالهدنة الدائمة وكان هذا الاتفاق فى “روديس” بضمان من الدول الأوروبية ثم قامت إسرائيل بإخلاء الاتفاق التي اتفقت فيه مع مصر وقامت بإجراء عملية علي ميناء العقبة ثم إحتلوا قرية “أم الرشرش” وهي قرية أردنية وليست مصرية كما تداول البعض علي مواقع التواصل الاجتماعي .
وأكتشفت الحكومة المصرية وتنبئت أن الميناء التي أقامته إسرائيل سيقوم بتعطيل الملاحة ثم جاء النحاس باشا وكان إحساسه بالأمن القومي عالي جداً وقام بالتواصل مع الملك فاروق وقال له ان يقوم بالاتصال بملك السعودية لكي نضع أيدينا علي الجزيرتين التى نشرت عنهم بعض الجرائد اليهودية انهم ليسوا ملك لأحد وان نقوم نحن بوضع أيدينا عليهمم لكي لاتأخذهم اليهود وذلك لحماية خليج العقبة او يأخذهم اليهود ولن نستطيع التحكم فى الملاحة فى البرح الاحمر أو فى الشواطئ الأردينة او السعودية وبعد ذلك جاءت مذكرة إلى الأنجليز ان مصر أستولت علي الجزيتين بالاتفاق مع السعودية وبعد ذلك عام 1990 قامت المملكة العربية السعودية بطلب رجوع الجزيرتين إليها وكان فى ذلك الوقت يوجد الكثير من الارهاب والتهديدات ولم يتوصلوا إلي حل.
ثم طلبت السعودية الجزيرتين مرة أخري عام 2010 وظلت تطالب بهم حتى ذلك الحين وتم الوصول إلى اتفاق عام 2016 وهو ترسيم الحدود بين مصر واللملكة العربية السعودية.
وقالت فى نهاية كلمتها نحن فى عصر التواصل الجتماعى هو اخطر شئ علي البلد كلها لانها لا تداول معلومات خارجية والمشكلة الحادثة ايام تيران وصنافير تداول ال اكثر من ثيقة غير صحيحة وأن الجزيرتين هما ملك للمملكة العربية السعودية .
وتم طرح بعض الأسئلة من المشاركين بالملتقي وقامت دكتورة “لميس جابر” بالإجابة عليهم وثم أنتهى الحوار.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله