آخر الأخبار

أزمة مواطن

أزمة مواطن

كتب / شريف الجوهرى                            فى الأوقات الحرجة نجد أن هناك اشخاص       مستفدين من ذلك بل على العكس هم من يزيدون منها من أجل ذيادة فى أرباحهم المادية ومن كثرتهم الأن أجد أن هذة     أصبحت ثقافة مجتمعية وبعيد عن الخطاب الدينى والضمير والأخلاقيات التى تحرم ذلك أود أن أجد سند لهم لايفعلونة أذا كان الخطأ الأكبر من المواطن الذى أجد أنه يرضى بما يحدث لة ويتعايش ويبدع فى أساليب جديدة فى ظل الوضع الجديد بغض النظر ما اذا كان مايفعلة يرضى ضميرة أو تحت أى مسمى .أخلاقى يستحل به ما ليس له فأصبحت الحيل الأبداعات فى التحايل ليس على القوانين بل على أنفسنا وأستطيع أن أقول أن المصلحة الخاصة الأن أصبحت هى الأساس فى التعامل دون النظر ألى من يحتاج أو   يستحق والجدال الأن على كيفية التعامل مع المواقف من منظور المنفعة والأستغلال على حساب الأخرين أن الوضع الأخلاقى العام والأساليب المتبعة أصبحت تهيمن على أغلبية المواطنين لذلك أجد أن الطبيعى أن يكون هناك وقفة مع النفس واعادة هيكلة الأمور الى سابق عهدها لأن مايحدث الأن نحن فى  الأساس المسؤولين عنه لأننا ساعدنا على ذلك حتى وأن لم نشارك فيكفى أننا ننظر     الى المفسدين ونتركهم

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله