آخر الأخبار

بمشاركة وإستضافة مصر إفتتاح النسخة الثانية من الأولمبياد العربى للرياضيات

بمشاركة وإستضافة مصر إفتتاح النسخة الثانية من الأولمبياد العربى للرياضيات

كتب هشام الخطيب

بحضور وزير التعليم العالى والبحث العلمى الدكتور خالد عبد الغفار والدكتور محمد ولد عمر المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) ومدير عام مكتب التربية العربى لدول الخليج والدكتورة غادة عبد البارى أمين عام اللجنة الوطنية المصرية للتربية والثقافة والعلوم، أفتتحت عبر تقنية الفيديو كونفراس مسابقات الدورة الثانية لأولمبياد الرياضيات العربي، والتي تنظمها الألكسو وتستضيفها مصر بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا وبإشراف رئيس أكاديمية البحث العلمى الدكتور محمود صقر. وفى كلمته فى الإفتتاح أثنى صقر على جهود الإلكسو فى تنظيم الأولمبياد فى هذه الظروف الصعبة واهتمام المنظمة بالرقى بمستوى الطلاب العرب فى مادة الرياضيات من خلال أسلوب تنافسى، وأوضح ان الأولمبياد يقام هذا العام بمشاركة ١٤ دولة عربية هم المملكة الأردنية الهاشمية ودولة الامارات العربية المتحدة و الجمهورية التونسية والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية والمملكة العربية السعودية وجمهورية العراق ودولة فلسطين وجمهورية جزر القمر المتحدة ودولة الكويت والجمهورية اللبنانية وجمهورية مصر العربية والمملكة المغربية والجمهورية الإسلامية الموريتانية والجمهورية اليمنية، ويتنافس فى الأولمبياد 60 طالب عربى.

وأوضح صقر أن أهداف الأولمبياد العربى تتلاقى وأهداف برامج أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا المماثلة والتى تهدف الى التعليم الابداعى للعلوم واحتضان النوابغ مثل جامعة الطفل ودعم العلوم الأساسية Science Up، وكانت أكاديمية البحث العلمى قد تبنت في الست سنوات الأخيرة برنامج جامعة الطفل والذي يستثمر في بناء عقول الاطفال المصريين وتعزيز اهتمامهم بالعلوم وتطوير مهاراتهم العقلية والفكرية والفنية وتعزيز احترام الذات وبناء الشخصية. ومن أهم اهتمامات جامعة الطفل هي اكتشاف المبتكرين والمخترعين من التلاميذ والأطفال واحتضانهم وتقديم الدعم الفنى والمادى ليكونوا علماء المستقبل. وتتعاون أكاديمية البحث العلمي من خلال جامعة الطفل مع ٣٩ جامعة حكومية وخاصة ومعهد بحثي، كما أن جامعة الطفل عضو في الشبكة الأوروبية لجامعات الأطفال ومن الجدير بالذكر أن جامعة الطفل المصرية هي العضو الغير أوروبي الوحيد بالشبكة وذلك بعدما استحق البرنامج وبجدارة الانضمام للشبكة الأوروبية بناءا على تقييم أعضاء الشبكة بعد حضورهم المؤتمر القومي الأول لجامعة الطفل والذي شرف بالرعاية الكريمة لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي في ٢٠١٩.

ومن جانبها صرحت الدكتور جينا الفقى المدير التنفيذى للبرنامج والمشرف على قطاع العلاقات العلمية والثقافية أنه في إطار ايمان جامعة الطفل بالدور المهم للمواد الأساسية كالرياضيات والفيزياء في تكوين الفكر العلمي للأطفال في مراحل مبكرة قامت جامعة الطفل بعقد مسابقة في الفيزياء للطلبة من سن ١٣-١٥ سنة وشكلت مسابقة الفيزياء رحلة تعليمية حديثة ومتكاملة العناصر بداية من مناهج المسابقة والتي تم وضعها من قبل خبراء في علم الفيزياء ومتخصصين في طرق وضع المناهج ومروراً باستخدام منصة إلكترونية للتعليم والتعلم والتواصل مع الطلاب عن بعد في ظل ظروف الوباء الراهنة ووضع الامتحان التحريري إلكترونياً وتقسيم الطلبة في لجان الكترونية وانتهاءاً بإجراء مقابلات شخصية على منصات إلكترونية من خلال لجان من اللجنة التنفيذية لجامعة الطفل للتحقق من السمات الشخصية للطالب وقدرته على التواصل بلغات أجنبية وعليه يمكن القول أن مسابقة الفيزياء اثبتت نجاحًا كبيرًا كآلية معتمدة لاختيار الموهوبين في مجال ما. مسابقة الفيزياء تأتي ضمن الاتفاقية بين أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والمعهد المتحد للعلوم النووية بروسيا بهدف رفع كفاءة طلاب جامعة الطفل ومساعدتهم للانخراط في ثقافات أخرى وتهيئة بيئة مشجعة للإبداع والابتكار والتواصل، وتعد هذه المسابقة امتداد للتعاون بين الأكاديمية والمعهد والذي يشمل تنظيم المدارس الصيفية والشتوية سنويًا لطلاب الماجستير والدكتوراه المصريين وتدريب شباب الباحثين على الآليات والمفاهيم الحديثة لتأمين نهجًا متعدد التخصصات في مراحل التعليم المختلفة، وعليه تم تخصيص جزء من ميزانية الاتفاقية لعام 2020 لتمويل ١٠ من طلاب جامعة الطفل لحضور مدرسة صيفية في المعهد المتحد للعلوم النووية بروسيا وكانت مسابقة الفيزياء هي الآلية التي تم اعتمادها لاختيار الأطفال المتميزين ممن يستحقون المنحة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله