بلطجة فى شق ا لتعبان

بلطجة فى شق ا لتعبان

كتبت شيماء عبد الرحمن
تعتبر منطقة شق الثعبان إحدى قلاع تصنيع وتصدير الرخام فى العالم.. وعلى مدار عقود عانت منطقة شق الثعبان من الإهمال والتهميش وغياب التطوير، ورغم ذلك استطاعت أن تصدر الرخام المصرى لـ 118 دولة أي أنها أحد أهم ركائز الإقتصاد الوطني.
هذا وقد أعلن الرئيس السيسى تطوير هذه المنطقة التى تعد أكبر منطقة صناعية فى الشرق الأوسط لإنتاج الرخام وتصنيعه وتصديره للخارج، وطالب بضرورة تقنين أوضاع المصانع والعاملين بها وتوفير التأهيل والتدريب والتأمين لهم، ونقل المنطقة من اقتصاد عشوائى إلى اقتصاد منظم، وتحويلها إلى مدينة صناعية عالمية متخصصة فى مجال الرخام والجرانيت من خلال رؤية متكاملة لتطوير وتنمية المنطقة وتوفير كافة الخدمات والدعم لأصحاب الورش والمصانع والمعارض.
أحد أهم العاملين فى هذا المجال ….رجل الأعمال / حسن عبد الحميد سلامة والذي تتعرض تجربته لنوع من الخطورة بسبب إتاوات من يطلق علىهم ( العرب) واليوم تعرضت تجارته ومصانعه لهجوم ليلي من بلطجية العرب وتعدي الهجوم إلقاء القمامة على مقره الرئيسي بشق التعبان وإغلاق المقر …..دلالة على رسالة من العرب أنه لا دولة ولا قانون ولا أمن فى الوقت الذي تراهن فيه القيادة السياسية على تلك المنطقة التصنيعية الهامة .
لا يمكن قبول هذا السلوك الهمجي الممنهج والذي تعاني منه جميع المناطق التى لا تطالها يد العدالة …..ومن دوافع وطنية تم تحرير محضر بالواقعة مع علم الجميع أن تلك الإجراءات أصبحت نوع من انواع الروتين الحكومي ……والسؤال هل تنتصر العدالة والدستور أم يظل الوضع كما هو عليه؟؟؟؟؟؟؟!!!!!! سؤال طرحه رجل الأعمال الوطني حسن عبد الحميد سلامة….و في إنتظار الرد

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله