شراكات جديدة بين كيانات إقتصادية بمصر لتعزيز مبدأ «الشمول المالى»

شراكات جديدة بين كيانات إقتصادية بمصر لتعزيز مبدأ «الشمول المالى»

كتب اسلام يونس

في خطوة جديدة لتعزيز مبدأ الشمول المالي الذي وضعته الدولة منذ فترة علي رأس أهتماماتها لتضمين الغالبية العظمى من المجتمع بالنظام المصرفي، قامت مجموعة أمريكانا تماشيا مع اتجاه الدولة في تقديم خدمات تكنولوجيه جديدة تساهم في تعزيز هذه السياسة بالتعاون مع شركة “فوري” بتوقيع عقود تقديم خدمة التحصيل الإلكتروني لشركه (سنيوريتا) – وهي شركه تابعه لمجموعة شركات «أمريكانا» بجمهورية مصر العربية – والتي تعمل بمجال الصناعات الغذائية منذ السبعينات؛ لتحصيل الأموال من التجار وعملاء الشركه عن طريق شبكه فوري للتحصيل الاليكتروني، بما يساهم في تحويل المتعاملين مع الشركتين من الدفع النقدي إلى منظومة الدفع الإلكتروني من خلال توفير مزايا غير تقليدية تسهل عملية البيع والشراء وتساهم في زيادة المبيعات.
وتندرج هذه الخدمة ضمن إتجاه الحكومة المصرية لتعميم مبدأ “الشمول المالي”، بعد أن أطلق البنك المركزي المصري مبادرة تدعو جميع الشركات لتطبيق مبدأ الشمول المالي وتحفيز جميع طبقات المجتمع على استخدام وسائل الدفع الاليكتروني
ومن جهتها، أعربت إدارة المجموعة عن سعادتها بالخدمة الجديدة التي ستقدمها “فوري اف ام سي جي” لعملائها مؤكدًة على ثقتها في أن ذلك سيدفع نحو تطوير نشاط شركات المجموعة في السوق المصري، ومراقبة حركة المبيعات آنياً وتحسين التدفقات النقدية، وكذا الحد من المخاطر المرتبطة بعمليات التحصيل النقدي، إضافة إلى تقليل التداول النقدي للتسهيل على البنوك والشركات المختلفة.
وفي هذا الصدد، قال تامر الشامى، رئيس قطاع المبيعات لشركه “فوري”، إن التعاون الجديد مع شركات «أمريكانا» بمصر، وتفعيل منظومة التحصيل والدفع الإلكتروني يهدف إلى مساعدتها في معرفة الإستهلاك والقيمة الشرائية لكل تاجر بصورة آنية، وتسهيل عملية تحصيل الأموال، لافتاً إلى أن المنظومة تعمل على إتاحة خدمة صرف الحوافز للتجار، عن طريق خدمة “فوري” مما يضمن وصول الحافز لمستحقيه .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله