آخر الأخبار

الجامعة البريطانية تنظم معرض “الفوضى والنظام” بمشاركة ٢١٠ طالب

الجامعة البريطانية تنظم معرض “الفوضى والنظام” بمشاركة ٢١٠ طالب

كتب محمد عوض

نظمت كلية الإعلام بالجامعة البريطانية في مصر، المعرض الفني السنوى لطلابها والذي عقد هذا العام تحت عنوان ” الفوضى والنظام”، تحت رعاية محمد فريد خميس رئيس مجلس أمناء الجامعة، حيث جرت مراسم الإفتتاح وسط حضور أكاديمي وجماهيري وفني، ولاقى المعرض إهتمام كبير من قبل الحضور.

وإفتتح الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية في مصر والدكتور يحيى بهي الدين نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي والدكتور محمد شومان عميد كلية الإعلام والدكتور عطية عطية عميد كلية هندسة الطاقة، أعمال معرض “الفوضى والنظام” الذي يشرف عليه الدكتورة فاطمة حمدي أستاذ التصوير بكلية الإعلام، وذلك بحضور مدير التصوير السينمائي الدكتور سمير فرج ممثلاً للجنة التحكيم الخاصة بالمعرض.

وتضمن معرض “الفوضى والنظام” ٢١٠ لوحة لطلاب الفرقة إعدادي بكلية الإعلام بالجامعة البريطانية في مصر، حيث يشارك كل طالب بصورة واحدة فقط طبقا لشروط المعرض والمسابقة.

وخلال حفل توزيع جوائز الأعمال التي فارت في المسابقة، قدم فريق الجامعة الغنائي أغنية حالة سلام، غناء كل كريم اليماني ومريم حسام ومصطفى عبد المنعم، كما قدمت الطالبة فرح مقطوعة موسيقية، بالإضافة لأغنية النور مكانه في القلوب أداء كريم اليماني وأبانوب أيمن.

ومن جهته رحب الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية في كلمته، بأولياء أمور الطلاب المشاركين في المسابقة، مؤكداً أن إفتتاح معرض “الفوضى والنظام” يمثل نقلة جديدة في مسيرة الجامعة نحو تعزيز دور الفن والحياة الثقافية بالمجتمع الجامعي بشكل خاص والمجتمع المصري بوجه عام، حيث يحاكي المعرض تجارب فنية جديرة بالإحترام.

ووجه حمد الشكر للقائمين على المعرض السنوي وتطويره كل عام، لافتاً إلى أن الفوضى بمعناها هي الخروج عن النظام، والحقيقة أنه لا يوجد خروج عن النظام منذ أن خلق الله البشرية، موضحاً أن نظرية الفوضى بدأت منذ بداية القرن الماضي وظهر منها علوم الإحصاء والعشوائية.

وأضاف رئيس الجامعة البريطانية في مصر :” العلم قادر على ضبط الخروج عن النظام، فلا تصدقوا ما يسمى بالفوضى الخلاقة، لأن الفوضى لا تخلق أي شيئ سوى الخسائر والدمار فقط”.

وأكد الدكتور محمد شومان عميد كلية الإعلام بالجامعة البريطانية خلال كلمته، أن هذا المعرض يعد الأول من نوعه في كليات الاعلام والفنون التطبيقية في مصر، وأن هذا المعرض يعلم الطلاب كيفية إختيار الصورة، وهذا هو التحدي لكي يعبر الطالب عن فكرته من خلال الصورة.

وبيّن شومان أن لجنة التحكيم واجهت صعوبات في إختيار أفضل الأعمال بسبب الجودة الفائقة لجميع الصور المشاركة.

وإستعرضت الدكتورة فاطمة حمدي أستاذ التصوير بكلية الإعلام بالجامعة البريطانية والمشرف على المعرض، أهم الفاعليات التي يتضمنها المعرض كل عام، مشيرة إلى أن هذا المعرض نتاج مجهود متميز للطلاب، وفكرته تعد جزء من مشروع بدأ منذ ٧ سنوات، موضحة أن معايير التقييم تعتمد على مدى قدرة الطلاب على استخدام الكاميرا.

وقالت حمدي :” إن صناعة الفوضى أقل تكلفة وأكبر عائداً بالنسبة لمن يسعى لتحقيقها، مما يجعل الوصول إلى النظام يلزمه الكثير من العمل الفني والأخلاقي لكي نتمكن من الحفاظ على النسيج الإجتماعي ومجابهة أفكار التخلف”.

وقدم مدير التصوير السنيمائي الدكتور سمير فرج، التهنئة لكل المشاركين في المعرض، مؤكدا على أن كل الأعمال المشاركة تتميز بالإبداع، وذلك بسبب المساهمة الكبيرة لرجل الصناعة محمد فريد خميس رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية، ودعمه اللامحدود في نشر الإبداع ومساهماته العديدة في نهضة مصر.

وفاز كل من مونيكا سامح حبيب، يمنى حسين مشرف، جومانا محمد فاروق، حلا وائل المهدي، وعثمان إسلام الديب، بجائزة المعرض.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله