مفاجأة من العيار الثقيل تحالف سياسي بين الحركة الشعبية و حزب الغد

مفاجأة من العيار الثقيل تحالف سياسي بين الحركة الشعبية و حزب الغد

كتبت هناء السيد و لبنى شتا

عقد المهندس موسى مصطفى موسى المرشح السابق لرئاسة الجمهورية إجتماعا بمقر حزب الغد مع الدكتور ممدوح عبدالحكيم الفقية الدستوري رئيس الحركة الشعبية حب في مصر و قيادات و رموز الحركة الشبعية و ذلك بغرض توحيد الصف المصري و العمل علي مستقبل مشرق و مزدهر من اجل المواطن المصري البسيط و اسفر الاجتماع عن اتفاق تاريخي و هو الاتفاق الاقوي و الاهم في هذه المرحلة الحرجة في تاريخ مصر و الحياة السياسية استعداد للانتخابات النيابية القادمة بكافة انواعها و صرح مهندس مصطفى موسى ان الحركة الشعبية في حب مصر لها دور ملموس و فعال في الشارع المصري و الحياة السياسية في جميع المواقف التي مرت بها البلاد فكانت مساندة للدولة المصرية و داعمة للجيش و الشرطة و الشعب و متصدية لكل من يسول له نفسه الاعتداء علي مقدرات البلاد بجميع كوادرها في جميع محافظات مصر
و اشار موسى الي قوة كيان الحركة الممتد في جميع المحافظات و المراكز و القري و النجوع في شتي ارجاء مصر و تتمتع الحركة بتوحيد الصف المصري و اكد موسي انه تم الاتفاق اثناء الاجتماع علي اعداد برامج تأهلية لاعضاء الحركة بالاضافة الي اعضاء الحزب ليتمكن من خوض الانتخابات البرلمانية القادمة و صرح الدكتور ممدوح عبدالحكيم الفقية الدستوري و رئيس الحركة الشعبية حب في مصر أن التحالف بين الحركة و حزب الغد هدفه مساندة الدولة المصرية و المواطن البسيط و ايجاد حلول غير تقليدية لمشاكل المواطنين و التصدي لاي اعتداءات علي الدولة من الداخل و توحيد صفوف المصريين بعيدا عن الصراعات السياسية التي انتشرت في المرحلة الحالية و اكد ممدوح عبدالحكيم رئيس الحركة انه متفائل بهذا التحالف لوجود شخصية وطنية و محترمة و لها باع في السياسة مثل المهندس موسي مصطفي موسي المرشح السابق لرئاسة الجمهورية الذي يتمتع بحب جارف من الشعب المصري و من اعضاء حزبه و هذا سوف يتيح لنا تحقيق حلم الشعب المصري

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله