لنتحدث سوياً بتجرد . بقلم الدكتورة المبدعه .ديما إبراهيم/إسبانيا

لنتحدث سوياً بتجرد . بقلم الدكتورة المبدعه .ديما إبراهيم/إسبانيا

هل العقول البشرية من تصنع البترول؟؟؟؟
هل البترول من يصنع العقول البشرية؟؟؟؟
لو القينا نظرة ثاقبة إلى عالم اليوم،ماذا نجد؟؟
أصبحت الدول ألتي لا تملك ثروات هي الأغنى بالعالم، ولكنها تمتلك طاقة بشرية،فكرية وتقنيات فنية، نافست الدول ألتي تمتلك ثروات طائلة….
لننظر إلى دول الثروات الطبيعية،من ماذا تعاني، بعد أن أصبحت مطمع للرأسمالية العالمية، تسودها الصراعات الدامية، والعنف الطائفي والعرقي،علينا أن نكون أكثر وعي إلى ذلك، ونبعد الوهم من داخلنا، ونبدأ عملية التجديد والتحديث، نحو بناء مجتمع متحضر، لا تحكمه مجموعات مازالت تؤمن بقبضة الحديد على أعناق الشعوب، مجموعات همجية، لنبدأ نرسي مبادئ السلآم والأمان والاستقرار لشعوبنا، أنتم أيها الشماليون والجنوبيون، والقبائل العربية الأصيلة، والطوائف، انتبهوا لارضكم، لتراثكم،لتراب الأوطان، لنستخدم عقولنا في التنمية، في الوعي لتخرج من دائرة العنف إلى دائرة السلآم والمحبة والتعايش السلمي…

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله