آخر الأخبار

الدكتور السفير احمد فقيه في سطور

الدكتور السفير احمد فقيه في سطور

كتبت – نانسي ركوز

تمكن خلال فترة قصيرة من أن يصنع لنفسه اسماً لامعاً، في قطاع العلاقات العامة الدوليه ؛لا بل اصبح اسمه تصنيفا عالميا وضعها ضمن اهم العلاقات الدوليه ، انه رجل الاعمال رجل الخير والكرم والشهامه والتواضع الذي انطلق من لبنان الى افريقيا الى اميركا واكتر دول العالم وفي نهاية العام أصبحا”اسمه مربوط مع كبار الشخصيات العالميه ومن اهم العلاقات في اميركا وافريقيا واوروبا ودول الخليج العربي فاما مجال عمله في اميركا في العقارات والانتاج الفني واصطراد وتصدير ومتعهد وفي مجال السيارات وكثير من الاعمال كانا ناجحا في عمله وكان اي عمل يقوم به يقوم من اعمال لا مثيل لها اما علاقاته عالميه يده طائله في كثير من دول العالم وكان وما زال ايا شخص يريد مساعده في اي يلد في العالم يحل لهو مشاكله يعتمد على ذكاء خارق من نوعه يحبب الناس فيه ويعتمد على مصالحات الاخرين وحب الناس انه احمد فقيه التواضع عنوانه يصنف من الجميع من اذكي وارقى الاشخاص المميزين: انهو انسان يحب الناس ويحب الفقراء والتواضع لا يغار من احد عنده ثقه في النفس انسان شجاع يحترم الناس يحترم الصغير قبل الكبير يحترم المراة ويعطي المراة حقها انسان فخور في نفسه انسان عنده الكرامه والتواضع شعاره يحب الاوفياء يحب الشجاعه يحب المغامره يحب الصعوبات اي صعوبات في الحياة يحولها لا اصغر شيء اقوى من الحياة يتحدي الحياة اكبر مشكله مع الناس بحلها بكلمتين صغار يتمني للاعداء قبل الاصحاب كل الخير انه يحب الخير للجميع يتمني لكل انسان ظلمه في حياته الخير ويسامحه في كل الاحوال يتمن من قلبه الحنون للظالمين والمتكبرين والحاقدين رحمة من رب العالمين ليعيدهم الى الصراط المستقيم من كل قلب حنون من قلب داخله طفلا بريق الانسان المتواضع الحنون والرقيق هو احمد فقيه يتمني لصاحبه الخير قبل نفسه احمد فقيه يجيد اللغة العربية ،الإنكليزية ،الفرنسية واكثر من لغات ثانيه حاز على شهادات دكتوراة فخريه من المركز الثقافي الٱلماني الدولي (igcc) تمنح لرجال الاعمال والمشاهير في العالم وسفير لنوايا الحسنه .ومدير العلاقات العامه الدوليه لدفاع عن السلام وحقوق الانسان في لاهاي وقد تعين رسميا من قبل الدكتورالشيخ محمد اسعد الخلف رئيس المنظمه الدولية لدفاع عن السلام وحقوق الانسان والاجئين في لاهاي

بين العلاقات العامة والعلاقات الإنسانية
في إجابة عن سؤالنا لماذا اخترت مجال العلاقات العامة؟ يقول احمد فقيه إن العلاقات العامة هي من اختارتني، لسبب واحد وبسيط هو أن الجميع يمارسون العلاقات العامة في حياتهم اليومية والعملية والعائلية، ولكن يبقى السؤال من يمارس العلاقات العامة باحتراف وبأسلوب وبمهنية؟”، يضيف احمد فقيه أن العلاقات العامة اختارته لأنه منذ الصغر اهتم بالعلاقات الإنسانية وطرق التعامل وأساليب التواصل، وأثناء دراسة اللُّغات الحديثة في الحياة توجه إلى فنون الاتصال، واكتشفت حينها أنه بأهمية الاتصال والقدرة على التواصل، وفي ذاك الوقت لم يكن يعلم ما هي العلاقات العامة، ولم تكن لديه أدنى فكرة عن أنه سيتخذ منها مهنة.
كان الوعي في مجال العلاقات العامة محدوداً، كما كان هناك نقص كبير في العرض الذي يشمل الخدمات التي يقدمها المتخصصون، سواء الشركات أو الخبراء أو الممارسون لهذا المجال كما الطلب، وفي ذلك الوقت كانت العلاقات العامة مقتصرة على خدمات البروتوكول والمناسبات وبعض الخدمات الإعلامية، ولم يكن هناك أي تخطيط استراتيجي لهذه البرامج، يقول احمد فقيه في الواقع ومن خلال قراءتنا ومعرفتنا باالشعوب المختلفة وإدراكنا لحقيقة أن أي قطاع فيه يتطور وفقاً لخمس مراحل حرجة، وهي الاستكشاف ثم الإدراك ثم التطوير ثم النضوج ثم الإبداع، ونحن نرى أن صناعة العلاقات العامة تعيش اليوم بين مرحلتي التطور والنضوج، نظراً لتطور المفهوم وتنامي إدراك الشركات والمؤسسات لأهمية العلاقات العامة أداةً استراتيجيةً فعالةً في دعم نموّها وازدهارها”.
عن الصعوبات التي واجهت احمد فقيه في انطلاقته يقول إنه يفضل أن يسمِّيها تحديات لا صعوبات، فالتحديات كلمة أكثر إيجابية وأقرب إلى الممكن، حيث كانت بدايته تحت اسم “الشهرة العالمية وذلك مع بداية نموّ الوعي بدور العلاقات العامة في اميركا ، هذا الأمر خلق أمامه تحديات عدة: أولًا لم يكن هناك نموذج يمكن التعلّم منه ومن تجاربه ويختصر الكثير من التجارب. ثانياً كان في مرحلة لا بدّ من خلق الوعي والطلب بين الاشغال على خدمات العلاقات العامة، ففي فترة بداية نموّ الوعي يكون الطلب شحيحاً، لكن بالإصرار والجهد الدؤوب استطاع أن يتغلب على هذين التحديين، فخاض التجارب واستطاع أن ينشر الوعي بأهمية هذه الصناعة، للوصل ما بين الاشغال وجمهورها الداخلي والخارجي في اميركا بل توسع حول العالم ونقل تجارب هذه الصناعة من الدول الأخرى إلى الدول العربيه وبالعكس، بما يتلاءم مع طبيعتها وطبيعة الأعمال والمجتمع فيها.
دخول الامه العربي في الوقت المناسب، حيث بدأ ينمو الوعي بأهمية العلاقات العامة لأي شركة أو منظمة تحتاج للاتصال والتواصل مع جمهورها، ومن هذا التوجه انطلق واستطاع أن يبني سمعة قوية لنفسه في السوق العربي، اسمه مؤثر يستطيع تقديم خدمات الاتصال المؤسسي بكل مهنية واحترافية، أما بخصوص دخول البلاد العربية التي ننتشر في جميع أنحائها، فكان ضمن خطة ممنهجة للانتشار والتوسع، بهدف نقل الخبرات والمعارف الخاصة بالأساليب الحديثة لبرامج العلاقات العامة والاتصال المؤسسي، إلى أن أصبحت معارفه من كبرى شبكات العلاقات العامة بالمنطقة. ومع تطور الأعمال وبيئة العمل في العالم العربي ، بالإضافة إلى زيادة الطلب على برامج علاقات عامة متخصصة تخدم مصالح الشركات والمؤسسات من ناحية اقتصادية واجتماعية، تطورت أعمال الفقيه وأصبحت تركز على الاستشارات الاستراتيجية، والعلاقات الإعلامية، وبرامج الاتصال الداخلي، وإدارة الأزمات، والمسؤولية الاجتماعية للشركات، والخدمات ،
خول السوق العربي في الوقت المناسب، حيث بدأ ينمو الوعي بأهمية العلاقات العامة لأي شركة أو منظمة تحتاج للاتصال والتواصل مع جمهورها، ومن هذا التوجه انطلق واستطاع أن يبني سمعة قوية لنفسه في السوق العربي، اسمه مؤثر يستطيع تقديم خدمات الاتصال المؤسسي بكل مهنية واحترافية، أما بخصوص دخول الأسواق العربية التي ننتشر في جميع أنحائها، فكان ضمن خطة ممنهجة للانتشار والتوسع، بهدف نقل الخبرات والمعارف الخاصة بالأساليب الحديثة لبرامج العلاقات العامة والاتصال المؤسسي، إلى أن أصبحت معارفه من كبرى شبكات العلاقات العامة بالمنطقة. ومع تطور الأعمال وبيئة العمل في العالم العربي ، بالإضافة إلى زيادة الطلب على برامج علاقات عامة متخصصة تخدم مصالح الشركات والمؤسسات من ناحية اقتصادية واجتماعية، تطورت أعمال الفقيه وأصبحت تركز على الاستشارات الاستراتيجية، والعلاقات الإعلامية، وبرامج الاتصال الداخلي، وإدارة الأزمات، والمسؤولية الاجتماعية للشركات، والخدمات ،
عن الإضافة التي يمكن أن يقدمها في مجال العلاقات العامة، يقول احمد فقيه إنه يمكن أن يضيف التطوير المستمر والإبداع في هذا المجال، لأن العلاقات العامة هي صناعة مبدعة، لا استمرارية لها بدون الإبداع تجربة عميقة وواسعة، واليوم السوق في مرحلة متقدمة تعي فيها معظم الشركات دور العلاقات العامة في إيصال رسالتها إلى جمهورها الداخلي أو الخارجي، هذه السنوات التي قضاها في هذا المجال ما بين هاتين المرحلتين، اكتسب فيها خبرات كبيرة ومتنوعة في كل ما يتعلق بصناعة العلاقات العامة في العالم أما بالنسبة للمشاريع المستقبلية، فهي تتمثل في الاستمرار في توسيع الشبكة والانتشار والاستثمار في مجالات جديدة تدعم منظومة الأعمال، وفي الواقع، لقد بدأ فعلًا بعمليات الانسانيه التي أطلقها مؤخر

ومن هنا تم اختيار دبي والسعوديه وبلاد العربيه أوليين في برنامج توسّع طموح يهدف إلى تأسيس شبكة علاقات عامة عربية تغطي جميع دول العربيه مرحلة أولى ويستمر في التوسع في إفريقيا، وغيرها من الدول احمد فقيه

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله