آخر الأخبار

أشتاق لشخصيّتي

أشتاق لشخصيّتي

بقلم – نانسي روكز

كم أشتاق لشخصيّتي وذكرياتي القديمة .
كم أشتاق لألبوم تفاصيل سعادتي.
حنيني للماضي يقودني نحوى السراب .
حينما أشتاق لك أشعر أنّ الكون على ملئه
ما هو إلا فراغ قاتل وروحك حينها تكون
في مكانٍ آخر.
وأحلم بلمسافات تتلاشى بيني وبينك
جعلت الصبر ينتظر الصمت لأن الكلمات
لا تعالج المشتاق.
أبكي سراً وأضحك علناً
ومن الخلف صوتك يناديني
ويهمس بأذني أين أنتِ.
أشعر بضيقٍ تخنقه الغّصة.
ثقل الحبرّ من أقلامي التي لم يعدّ
يراودها الوحيّ ولا الأحلام.
صورتك محفورة بين جفوني وهي
نور عيوني حتى بعد مماتي حبيبي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله