آخر الأخبار

اطار فعاليات اليوم الختامي لمؤتمر “حكاية وطن”،

اطار فعاليات اليوم الختامي لمؤتمر “حكاية وطن”،

كتبت/هند المراغى

شارك السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي مساء اليوم بالجلسة الخاصة بمبادرة “اسأل الرئيس” التي فتحت باب الأسئلة خلال الفترة من 10 إلى 15 يناير الجاري، وذلك للرد على استفسارات المواطنين واسئلتهم حول الموضوعات والقضايا المختلفة.
وصرح السفير/ بسام راضي المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس بدأ بالرد حول اسئلة المواطنين حول محور المشروعات القومية والبنية التحتية، موضحاً أهمية أن يتم عرض الصورة كاملةً أمام المواطنين بشأن المشروعات القومية الجاري تنفيذها. وتناول سيادته مشروع توسعة قناة السويس ومساهمته فى تحقيق الاستفادة الكاملة من مجري القناة وكذا ارتفاع دخلها، بالإضافة إلى تأهيلها لاستقبال السفن العملاقة والمتطورة، وجعل القناة قادرة على الانضمام إلى مبادرة إحياء طريق الحرير التي تقيمها الصين. كما عرض سيادته الجهود التي تتم لتطوير منطقة محور قناة السويس بشكل شامل، والتكلفة المالية المرتبطة بذلك، بالإضافة إلى ما توفره المشروعات التي تُنفذ هناك من فرص عمل إلى جانب مساهمتها فى الارتقاء بشكل ملموس بالبنية التحتية والخدمات المقدمة للمواطنين. وأضاف السيد الرئيس أن الاهتمام بالبنية التحتية جاء فى إطار مرحلة تثبيت الدولة، ولجعلها مستعدة لمرحلة الانطلاق.
ورداً على استفسار حول استراتيجية الدولة لمكافحة الارهاب، أوضح سيادته أن مصر حرصت دائماً على الدعوة إلى تبني استراتيجية شاملة لمكافحة الارهاب تتضمن الجوانب الفكرية والثقافية، مشيراً إلى الجهود الكبير الذي تبذله الدولة لمكافحة الارهاب على كافة المحاور والاتجاهات الاستراتيجية، وما تتخذه القوات المسلحة من تدابير لإحكام تأمين الحدود. كما أكد السيد الرئيس أن الدولة حريصة خلال حربها ضد الارهاب على الحفاظ على أرواح وممتلكات المواطنين، مشيراً إلى أنه سيتم مكافحة العناصر الارهابية بكل قوة وحسم خلال الفترة القادمة.
وعلى صعيد السياسة الخارجية، أكد السيد الرئيس أن مصر تتبع سياسة متوازنة ومسئولة فى ردود أفعالها وتحركاتها إزاء مختلف الاحداث الدولية. كما أكد سيادته أن مصر لا تحارب أشقائها، إلا أنها فى الوقت ذاته تتخذ الاجراءات التي تصون أمنها القومي وتعزز من قوتها العسكرية، مؤكداً على أن وحدة وتماسك المصريين هو العنصر الأهم في معادلة الأمن القومي المصري.
وبالنسبة للمحليات، أكد السيد الرئيس أن الدولة عازمة على النهوض بأوضاع المحليات، مؤكداً العزم على إجراء انتخابات المحليات واعتماد القانون الخاص بها. كما تناول سيادته الدور الهام الذي يتطلع سيادته أن تقوم به الإدارات المحلية عقب انتخابها، داعياً المواطنين والشباب إلى حسن اختيار ممثليهم بالمحليات والمشاركة بفعالية بها، أخذاً فى الاعتبار دورها المحوري فى إدارة الشئون الخدمية التي تمس حياة المواطنين بشكل مباشر.
وأضاف المتحدث الرسمي أن السيد الرئيس أكد، رداً على أحد الاستفسارات، أن الدولة تقوم بجهود كبيرة في سبيل مكافحة الفساد والارهاب، وكذا مكافحة المخدرات، مشيراً إلى إحباط الأجهزة المعنية للعديد من محاولات جلب المخدرات من الخارج للإضرار بالمصريين منذ عام 2011. كما أكد سيادته إمكانية النظر في الإعلان عن عام لمكافحة المخدرات فى ضوء أهمية الموضوع. وفيما يتعلق بجهود تمكين المرأة، تحدث السيد الرئيس عن الجهود التي تُبذل على هذا الصعيد للارتقاء بشتي أحوال المرأة فى مختلف نواحي الحياة، مستعرضاً أهمية دورها بالمجتمع ومحوريته. وفيما يتعلق باستقبال مصر للاجيئن، أكد السيد الرئيس أن مصر لا تقيم مخيمات أو معسكرات للاجئين، وأنها تحتضنهم بالمجتمع وتعطيهم ذات الحقوق والخدمات المقدمة للمواطنين، وذلك رغم الاعباء المالية المرتبة على ذلك، لاسيما فى ضوء استضافة مصر لنحو 5 مليون لاجئ.
وتعليقاً على سؤال بشأن وضع حقوق الإنسان والحريات فى مصر، أكد السيد الرئيس أن إعلاء حقوق الإنسان والحريات هي ثوابت وطنية تحرص الدولة على تحقيقها، مشيراً إلى أن الارتقاء بثقافة وقيم حقوق الإنسان والحريات العامة مرتبط بالنهوض التدريجي في مختلف نواحي الحياة فى مصر. كما أكد سيادته أهمية تناول موضوع حقوق الإنسان بمنظوره الشامل وعدم اختزاله فى الحقوق السياسية فقط، بل إيلاء اهتمام مماثل للحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمواطنين.
وفيما يتعلق بالضمانات التي توفرها الدولة للاستمرار فى تنفيذ الخطط التنموية التي تم وضعها، أكد السيد الرئيس ضرورة أن يؤمن المصريين بمستقبلهم، وأن يُحسنوا اختيار مرشحيهم لتولي المسئولية، مؤكداً على أن كافة الخطط التنموية تم وضعها على أسس علمية وأنه جاري تنفيذها بشكل مؤسسى من جانب جهات الدولة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله