آخر الأخبار

معاناة وطن

معاناة وطن

بقلم فريدة عاشور

رَسَمْتُ قَلْبًا و لَمْ أرْسمْ لهُ الشجب
وإنّما جَمَعَ الأشجان و انْسَكَبَ
يسْقِي العباد عذابًا كَانَ مُحْتَقـنًا
و كَانَ بالقلبِ نورا يرسم الحبّ
لو لم يكن لبكتُ عين نزيف دَمى
لا فَرَحَ بالأرْضِ …باتَتْ ريشَتِي غضب
وبِتُّ أحْمِلُ فِي أوزارِها وطَنًا
اذ حَمَلُّوا إفكًا والزيفَ والكِذِب
أرهاب قوم أتى ظلما بقلبِهم
بصَرْخَةَ الروح حين اغْنالها الخطب
والوزْر يقْذفُ أغْصَانَ الوَري ظلما
ليسكب الشرّ النيران والحطب
إذْ ليسَ باللَّوحِ من رسْمِ لبحْتَرَمُ
فكَيفَ يخْضَرُّ قلبٌ نَاقِص الصخب
بؤسِي إذَا لوثَتِ الأحقادُ لوحاَتِي
و انْهَار لوحٌ بقلبٍ بات مُنْتقب
أنْسَى وأرْسُمُ والألوان تشْطبني
أنسى ُّوأرْسُم قلبًا يرفضُ العطب

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله