على عبد العال رئيس مجلس النواب ببرقية تهنئة إلى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بمناسبة حلول عام هجرى جديد ،

على عبد العال رئيس مجلس النواب ببرقية تهنئة إلى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بمناسبة حلول عام هجرى جديد ،
كتب زين العابدين محمد
جاء نصها : فخامة السيد الرئيس/ عبد
الفتاح السيسيرئيـــس الجمهوريةالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،يهل علينا عام هجرى
جديد يذكرنا بالهجرة النبوية الشريفة، تلك الهجرة المباركة التي نتذكر من خلالها
أحداث عامرة في قلوبنا، سجلت في صفحات التاريخ معاني الوفاء والصبر على تحمل
البلاء، انتقل فيها المسلمون من الضعف إلى القوة، ومن الفرقة والشقاق إلى وحدة
الصف؛ لتصبح الدولة الإسلامية منارة للوسطية والتسامح وبناء الإنسان.ويشرفني أن أتقدم
لفخامتكم، بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن نواب الشعب، بخالص التهنئة القلبية
وأزكاها بهذه المناسبة الدينية الطيبة، التي نأخذ وننهل منها العبر.متمنيين من الله عز
وجل أن تكون هذه السنة الجديدة سنة للعمل الجاد، يعيش فيه الوطن المفدى في سلام
ليكون في طليعة دول العالم ومحوراً من محاور التنمية التي يسعى إليه الجميع بفضل
إخلاصكم وتفانيكم في خدمة الشعب الذي اختاركم لتقودوا مسيرته، مسيرة البناء والأمن
والرخاء.حفظكم الله ودفع
عنكم كل سوء، وكلل مسيرتكم بالنجاح.وكل عام وأنتم
بخير،
رئيس مجلس النواب
29/9/2016
الدكتور/
علي عبد العال

( 2 )بعث الدكتور
على عبد العال رئيس مجلس النواب ببرقية تهنئة إلى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور
أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر بمناسبة حلول عام هجرى جديد ، جاء نصها : فضيلة الإمام الأكبر الدكتور / أحمد الطيب شيخ الجامع
الأزهر السلام
عليكم ورحمة الله وبركاتهيهل
علينا عام هجرى جديد ، يذكرنا بهجرة نبى الإنسانية والرحمة ” محمد صلى الله عليه وسلم ” حيث أمره الله سبحانه وتعالى
بالهجرة إلى يثرب، بعد أن أعد لإيذائه كفار قريش، لكن الله تعالى قد صرف أبصارهم
وبصائرهم عنه ” وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ
الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ ۚ
وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ “
.وهى مناسبة طيبة نتقدم فيها إلى فضيلتكم بخالص
التهنئة القلبية الخالصة داعين المولى عز وجل أن نأخذ منها العبرة، فى أنه ما من
فكرة أو شعار ترك أثراً فى النفوس مثلما فعل الإسلام، دين الوسطية والرحمة الذى
حول مجرى التاريخ وغير مسار الحياة، يهدى البشرية إلى سواء السبيل والأخلاق والصبر
على الابتلاء.وكل عام واتم بخير

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله