آخر الأخبار

تعرف علي سبب اغتيال الصحفي الاردني ناهض حتر والصوره التي تسبب في قتله

تعرف علي سبب اغتيال الصحفي الاردني ناهض حتر والصوره التي تسبب في قتله

كتبت شيماء محمد عبد الرحيم
بدايه دعنا نتعرف علي الصحفي ناهض حتر فهو كاتب وصحفي وناشط سياسي أردني، اتهمته السلطات القضائية بإثارة النعرات المذهبية والعنصرية، على خلفية نشره في صفحته بموقع فيسبوك رسما كاريكاتيريا يسخر فيه من الذات الإلهية
وقد ولد حتر بالمملكه الاردنيه عام 1960 وهو مسيحي الديانه ولكنه اعتبر نفسه ملحدا وكان من اشد مؤيدي الرئيس بشار الاسد
وكان حتر شخصية مثيرة للجدل لوقت طويل في الأردن. وزعم منذ سنوات أن الملك الراحل حسين اعتقله وعذبه بسبب كتاباته الناقدة، وتعهد بعدم انتقاد الملك الذي توفي عام 1999
وقد أثار غضبا عارما في أوساط الأردنيين بعد نشره على صفحته في موقع فيسبوك رسما كاريكاتيريا يسخر فيه من الذات الإلهية، ما جعل الادعاء العام في عمان يوجه إليه في 13 أغسطس2016 تهمة إثارة النعرات المذهبية والعنصرية.
وأصدر حتر وقتها بيانا قال فيه إن الرسم الذي نشره كان “يسخر من الإرهابيين وتصوّرهم للرب والجنة، ولا يمس الذات الإلهية من قريب أو بعيد، بل هو تنزيه لمفهوم الألوهية عما يروّجه الإرهابيون”.
غير أن السلطات الأردنية أفرجت عنه في الثامن من سبتمبر/أيلول 2016 بكفالة مالية بعد احتجازه لنحو أسبوعين، تحت ضغط الشارع الأردني، وناشطي شبكات التواصل الاجتماعي.
وقتل حتر بالرصاص أمام محكمة في العاصمة عمان، حيث كان يحاكم بتهمة نشر هذا الكاريكاتير علي اعتبار انه يهين الدين الاسلامي
وذكرت وسائل إعلام أردنية، نقلا عن مسؤولين لم تذكر أسماءهم، أن المهاجم هو رياض عبدالله (49 عاما) إمام مسجد سابق في حي الهاشمي بعمان، وأضافت أنه قام بذلك غضبا من الرسم الكاريكاتوري الذي نشره حتر على فيسبوك.
وعقب مقتل حتر احتشد عدد كبير من المتظاهرين بالعاصمه الاردنيه مطالبين بإقاله رئيس الوزراء هاني الملقي ابان حادثه اغتيال حتر
ويراه البعض انه كافر ملحدا يستحق هذا العقاب وان مقتله لا يتعلق بديانته المسيحيه ويري اخر انه عمل ارهابي وان هناك تفرقه علي اساس الدين .

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله