آخر الأخبار

المجلس القومى للعمال والفلاحين الإضراب والاعتصام في حالة الحرب «خيانة عظمى»

المجلس القومى للعمال والفلاحين الإضراب والاعتصام في حالة الحرب «خيانة عظمى»

كتب ..صفاء صلاح الدين
قال محمد عبد المجيد هندي، رئيس المجلس القومى للعمال والفلاحين،فى مداخلة هاتفية مع الاعلامى من برنامج “كلام جرائد ” بقناة” العاصمة ” إن الإضراب حق مشروع لأي عامل على مستوى العالم، لافتا إلى أن هذا الحق المشروع لابد أن يكون مرتبطا بالطرق السلمية.

وأضاف “هندي” خلال المداخلة، أن إضراب العمال في وقت الحرب، يعتبر جريمة كبرى وخيانة عظمى في حق الوطن يحاسب عليه القانون، مؤكدا أنه من حق العامل أن يأخد بآلية الإضراب والاعتصام في حالة السلم حتى تستجيب له الدولة.

وأشار هندي إلى أن الحل لظاهرة الإضرابات لا يكون بمثل هذه المبادرات التي تغازل بها حكومة شريف اسماعيل لتحقيق مآرب خاصة دون النظر لمصلحة العمال، ولكن يمكن وضع حلول حقيقية تتمثل في سرعة إطلاق الحريات النقابية وتطبيق الحد الأدنى والأقصى للأجورمن اجل عدالة اجتماعية حقيقية ملموسة على ارض الواقع يشعر بها فقراء الوطن وإعادة العمال المفصولين من أعمالهم، سواء كان هذا الفصل بسبب ممارسة نشاطهم النقابى أو لإغلاق شركاتهم، وصرف كافة مستحقاتهم المالية عن فترة الفصل أوالوقف، وعدم تأثير هذه الفترة على ترقيتهم وإلغاء الفصل التعسفي للعمال مع تجريم من يقوم بذلك من أصحاب الأعمال وإلغاء قانون العمل الجائر رقم 12 لسنة 2003 الذى أعد خصيصًا بتوصية من رئيس الجمهورية السابق محمد حسنى مبارك على يد أحمد حسن البرعى؛ كى يخدم مصلحة حكومة رجال الاعمال ضد العمال فى حكم مبارك وتشريع قانون عمل عادل يرعى حق العامل ليصبح لدينا عقد عمل نموذجي؛ لنحافظ على حقوق الطبقة العاملة في كل المجالات المهنية من هنا لم نجد اضرابات عمالية فى وجود قانون عادل يحفظ كرامة عمال مصر الشرفاء حتى لا يصبح العامل فريسة سهلة في يد رجال وأصحاب الأعمال .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله