آخر الأخبار

بصراحه

بصراحه

بقلم الاعلامى – سمير المسلمانى
لقد اصدر السيد رئيس الجمهوريه قراره بازالة التعديات من على اراضي الدوله وعودة الاراضي المغتصبه من اصحاب السلطه والنفوذ الى احضان الدوله هدف نبيل وسامي دعا اليه سيادة الرئيس الى مرحلة التنفيذ ولكن دون النظر في بعض الاحوال الى رؤية الرئيس فنجد هدم لمنازل الفقراء و تدمير لزراعات الفلاح المحتاج ولا اقول عن قصد ولكن هو بلفعل بدون قصد لأن الفكر المحدود لا يركز سوا في التنفيذ وليس طريقة التنفيذ والهدف منها .
وهنا نذكر ما اشار بيه من قبل النائب عاطف عبدالجواد برعي عن مركز ومدينة بني سويف من هدم منازل مأهوله بالسكان مساحتها لاتزيد عن ال 100 متر لعدد 370 منزل
او ما تم في مركز سمسطا جنوب غرب بني سويف حيث ازالة محطة رفع المياه المقامه على ارض املاك الدوله دون النظر للاراضي الزراعيه والمزروعه بالفعل والتى ماتت عطشا بسبب نقص المياه
يا ساده !
الهدف نبيل فعلا … وطريقة التنفيذ من وجهت نظري المحدوده تسيء للرئيس فافعالكم محسوبه عليه
ومن واجبنا ان نوجهكم للصواب فنقول عند ازالة التعديات يجب :
1- عدم هدم المنازل المسكونه والمأهوله بالسكان والتى مساحتها لا تزيد عن ال 100 متر .
2- عن تبوير الاراضي الزراعيه المنزرعه بالفعل او تعطيشها وقطع المياه عنها وانما يتم تقنين اوضاعها فإن عجز مالكها عن السداد تباع بالمزاد العلني لصالح الدوله او تسلم لاحد هيئات الدوله المهتمه بالزراعه لزراعتها .
3- اي منشأه على اراضي الدوله كمحطات رفع المياه وغيرها كما حدث في مدينة سمسطا التابعه لمحافظة بني سويف والتى تحتاج الدوله للعديد مثلها فإما ان تعود ملكيت الارض وماحوت للدوله او تقنين الاوضاع لاصحابها
4- تسليم جزء من الاراضي الصحراويه لجهاز التعميير التابع للقوات المسلحه في الظهير الصحراوى لكل محافظة لزراعاتها وتحقيق اعلى استفاده منها وكذلك جعلها كنقطة انطلاق لعناصر القوات المسلحه في اي حالة تهديد للمدنين في اي محافظة ِِشخاصة محافظات الصعيد

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله