آخر الأخبار

إستسلام أم إرهابية أنجبت في الجبال الجزائرية ثلاثة رجال

إستسلام أم إرهابية أنجبت في الجبال الجزائرية ثلاثة رجال

بقلم: لزهر دخان
تستمر مكافحة الإرهاب في الجزائر بسيادة القانون .ويستمر الإرهاب في التراج . وفي إطار هذا القانون ( سلمت الإرهابية المسماة “ق. نورة” زوجة الإرهابي “غ. محمد” المكنى “أبو ياسر” نفسها ) وهذا حسب نشرة أخبار الموقع الإلكتروني الرسمي لوزارة الدفاع الجزائرية الخاصة بهذا السبت 03يونيو/حزيران2017م . و(للسلطات العسكرية بجيجل/ ن.ع.5، يوم أمس 02 جوان 2017 بمنطقة برج الطهر ) بالظبط كانت عملية تسليم النفس . ومعها صغار الأنفس . الوزارة أكدت أن نورة كانت( مرفوقة بأبنائها الثلاثة (03) ويتعلق الأمر بكل من: “عبد الباري” البالغ من العمر (17) سنة و”يحي” البالغ من العمر (14) سنة و”أسامة” البالغ من العمر (05) سنوات ) وإستناداً إلى نفس المصدر فإن الأبناء الثلاثة جميعاً ولدوا في الغابات والجبال بعدما إلتحقت والدتهم بالجماعات الإرهابية في سنة 1996م.

من جهة أخرى أدار الجيش الوطني الشعبي الجزائري عملية بحث وتمشيط على إثر الهجوم الذي تعرضت له فرقة للدرك الوطني في بلدية الأربعاء في منطقة وادي جمعة بولاية البلديدة . وحسب الوزارة فإن مفرزة الجيش قضت على إرهابيين خطيرين هما “شارف عبد الرحمان” المكنى “المسيلي” و” نواري محمد بشير” وتمت العملية يوم الجمعة 02يونيو حزيران 2017م . بمنطقة بن صاري الواقعة شمالي-غرب بلدية بوقرة بولاية البليدة .وتم على إثرها إستعادة مسدسين من نوع كلاشنكوف الرشاش ومنظاري ميدان. وثلاثة حقائب ظهر وكمية من الظخيرة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله